الدعوى الكيدية والدعوى الصورية

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، اما بعد : ذكر المحامي والدكتور تفصيلا حول موضوع الدعوى الكيدية والدعوى الصورية وفيما ياتي اهم ماذكر فيها :


الفرق بين الدعوى الكيدية والصورية : 

الدعوى الكيدية : هي مطالبة المدعي غيره بأمر لاحق له فيه ، وبغير وجه حق مع علمه بذلك في مجلس القضاء فالدعوى الكيدية يقصد بها الكيد والضرر للمدعى عليه مع علم المدعي نفسه بذلك وأنه ليس له اي حق الا انه يقصد الاضرار بالمدعى عليه.

الدعوى الصورية : ظهرت بهدف بحيث توحي فيما يكون ظاهره الخصومة القضائية، وحقيقته الحيلة، للتوصل الى امر غير مشروع يظهر امام الناس أنها دعوى قضائية لكن الحقيقة غير ذلك.

وبهذا يتبين لنا ان الدعوى الكيدية والصورية تتفقان في امرين:

الامر الاول : ان كلا منهما هو ادعاء بالباطل، يراد منه الوصول الى امر غير مشروع وغير حقيقي حيث ان كل منهما امر يعلم صاحبه اي المدعي انه باطل وان لاحق له فيه.

الامر الثاني : من حيث مايترتب عليهما من اثر متى تحققت الكيدية والصورية فيهما، ففي هذه الحالات يجب على القاضي ردهما وعدم سماعهما، وتاديب المدعي فيهما.

تختلف الدعوى الكيدية والدعوى الصورية في امرين:

الامر الاول : ان الدعوى الكيدية، يراد منها الحاق الضرر والاساءة بالمدعى عليه، بخلاف الصورية فهي تكون باتفاق بين المدعي والمدعى عليه تم وضعها في شكل دعوى صورية قد يكون الهدف منه الحاق الضرر بطرف اخر. 

الامر الثاني : ان التاديب في الدعوى الصورية يشمل المدعي والمدعى عليه اذا ثبت تواطؤه مع المدعي بينما في الدعوى الكيدية فإن التاديب يقع على المدعي وحده.

اترك ردّاً

Call Now Buttonاتصل الآن